عنوان الفتوى: الصدقة على العمال الفقراء

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 هل تجوز الصدقة على العمال والمراسلين في جهات العمل؟ علماً بأن رواتبهم زهيدة وجزاكم الله خيراً؟

نص الجواب

رقم الفتوى

17391

12-مايو-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يوفقك لكل خير، والصدقة على العمال إما أن تكون من غير الزكاة فلا يشترط في آخذها أن يكون فقيراً، وإما أن تكون من الزكاة فينبغي أن يُراعى في آخذها أن يكون دخله لا يكفي حاجات أسرته، وهو بذلك من جملة الفقراء أو المساكين، ومن المعروف أن مساعدة المحتاجين من أفضل الأعمال بعد الفرائض، ففي المستدرك على الصحيحين للحاكم: (وسئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أفضل الأعمال إلى الله تعالى ؟ فقال: "من أدخل على مؤمن سرورا إما أنْ أَطْعَمَهُ من جوع، وإما قضى عنه دينا، وإما ينفس عنه كربة من كرب الدنيا...). والله تعالى أعلم.

 

  • والخلاصة

    صدقة التطوع جائزة على العمال المذكورين وفي الصدقة عليهم الأجر الجزيل سواء كانوا مسلمين أم غير مسلمين، والله تعالى أعلم.