عنوان الفتوى: الشبة في رقية العين

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 ما الحكم الشرعي لاستخدام الشبة للمعيون بعد قراءة القرآن ووضعها على الجمر؟

نص الجواب

رقم الفتوى

17316

12-مايو-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يحفظك ويوفقك لكل خير، والأصل هو أن يرقي الإنسان نفسه بالقرآن فقط ولا داعي للشبة ولا لغيرها، ويكره أن يكون في يد الراقي شيء يستعين به في الرقية كالحجر ونحوه، قال العلامة الباجي رحمه الله في كتابه المنتقى شرح الموطأ: (وكره مالك أن يرقي الراقي وبيده الحديدة، أو الملح...)،

أما وضع الشبة أو غيرها في النار بعد الرقية فلا نرى فعله. والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    يكره للراقي أن يضع الشبة أو غيرها في يده، والسنة أن يُقرأ القرآن وينفث به على الجسم، أما وضع الشبة أو غيرها في النار بعد الرقية فلا نرى فعله، والله تعالى أعلم.