عنوان الفتوى: رد السلام أثناء خطبة الجمعة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ما الحكم في أن يسلم علي أحد وأنا في صلاة الجمعة أستمع للخطيب، هل أردعليه السلام، أم أتجاهله؟

نص الجواب

رقم الفتوى

17299

12-مايو-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

يحرم رد السلام أثناء خطبة الجمعة وكذا يحرم السلام ابتداء، وذلك لأنا أمرنا بالإنصات للخطيب يوم الجمعة ففي موطأ الإمام مالك عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ "أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ إِذَا قُلْتَ لِصَاحِبِكَ أَنْصِتْ وَالْإِمَامُ يَخْطُبُ يَوْمَ الْجُمُعَةِ فَقَدْ لَغَوْتَ"

قال الشيخ عليش في منح الجليل شرح مختصر الشيخ خليل رحمهما الله تعالى: ابتداء (سلام) فيحرم حال الخطبتين (ورده) أي السلام فيحرم حالهما ولو بإشارة، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    استمع للخطيب ولا ترد السلام على من سلم عليك لأنه يحرم رد السلام وكذالك ابتداؤه أثناء الخطبتين والله تعالى أعلم.