عنوان الفتوى: توزيع الطعام عن روح الميت

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل يجوز في المآتم توزيع الطعام وخاصة الحلويات عن روح الفقيد؟ وهل يجوز أن يصنع أهل الميت الطعام ويوزعونه على المعزين؟.

نص الجواب

رقم الفتوى

1727

23-سبتمبر-2008

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فالسنة أن لا يشغل أهل الميت بصنع الطعام بل يقدم لهم الطعام جاهزاً، فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: اصنعوا لآل جعفر طعاماً فإنه أتاهم أمر يشغلهم. رواه أحمد وأبو داود والترمذي .
وقال جرير بن عبد الله البجلي رضي الله عنه : كنا نعد الاجتماع إلى أهل الميت وصنعة الطعام بعد الدفن من النياحة . رواه أحمد .
وقال ابن قدامة رحمه الله في المغني : يستحب إصلاح طعام لأهل الميت، يبعث به إليهم، إعانة لهم، وجبرا لقلوبهم، فإنهم ربما اشتغلوا بمصيبتهم وبمن يأتي إليهم عن إصلاح طعام لأنفسهم".

وأما توزيعهم لشيء جاهز من الحلوى أو غيرها من الأطعمة بنية الصدقة على ميتهم فهذا شيء حسن ويصل ثوابه إليه. 

 

  • والخلاصة

    فالسنة أن لا يشغل أهل الميت بصنع الطعام بل يقدم لهم الطعام جاهزاً، وأما توزيعهم لشيء جاهز من الحلوى أو غيرها من الأطعمة بنية الصدقة على ميتهم فهذا شيء حسن ويصل ثوابه إليه.