عنوان الفتوى: إعطاء الفلوس لأهل الميت

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

أنا وافد وعندنا فى بلدناعرف عند ما يموت لك شخص يقوم الأهل والأصدقاء وزملاء العمل بجمع مال وإعطائه إليك. ما حكم المال؟, وكيف التصرف فيه؟

نص الجواب

رقم الفتوى

17231

07-مايو-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

بارك الله فيك، على العموم المهاداة بين المسلمين مطلوبة في أي وقت، وذلك لما فيها من إثبات الود فيما بينهم، ولا شك أن أهل الميت بحاجة إلى من يواسيهم،وخاصة في الأوقات الأولى للمصيبة، فمن السنة أن يساعدوا في تلك الأوقات الحرجة، ولذلك ورد في الحديث الأمر بذلك، ففي سنن أبي داود عن عبد الله بن جعفر، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «اصنعوا لآل جعفر طعاما، فإنه قد أتاهم أمر شغلهم»، وأما بخصوص جمع الفلوس وإهدائها لأهل الميت فإذا كان من هذا القبيل فهو أمر مستحسن. والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    مواساة أهل الميت سنة، وقد ورد الأمر بها، ولا بأس بالهدية لأهل الميت على سبيل المواساة . والله تعالى أعلم.