عنوان الفتوى: من صيغ رد السلام

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 ما حكم قول في رد السلام "وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته ومغفرته"؟

نص الجواب

رقم الفتوى

17043

02-مايو-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يوفقنا جميعا لاتباع السنة، ولا حرج في رد السلام بالصيغة: "وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته ومغفرته"، وذلك لما في سنن أبي داود، من رواية سهل بن معاذ بن أنس عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ومغفرته فقال: "أربعون". قال هكذا تكون الفضائل.

وفي كتاب كنز العمال للمتقي الهندي: عن دحية بن عمرو قال: أتيت عمر بن الخطاب فقلت: السلام عليك يا أمير المؤمنين ورحمة الله وبركاته، فقال: السلام عليك ورحمة الله وبركاته ومغفرته.

وعلى هذا فلا حرج برد السلام بالصيغة التي سألت عنها، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    لا حرج في رد السلام بالصيغة: "وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته ومغفرته"، فهي من الصيغ الواردة في السنة، والله تعالى أعلم.