عنوان الفتوى: استخدام صورة الكعبة في تصميم منتج تجاري

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 هل يجوز استخدام صورة الكعبة المشرفة وصورة مسجد المدينة المنورة في تصميم لمنتج السواك أو لمنتج مغلف عطور زيتية؟ وجزاكم الله كل خير.

نص الجواب

رقم الفتوى

17028

02-مايو-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يجعلنا جميعا ممن يعظم شعائر الله، واعلم أنه يجوز وضع صورة الكعبة أو صورة المسجد النبوي على المنتجات التي ذكرت مع الحذر من امتهان تلك الصور خاصة عند التخلص من المغلفات.

ومن المعروف أنه يجب تعظيم شعائر الله وحرماته، قال تعالى: {ذَلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ حُرُمَاتِ اللَّهِ فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ عِندَ رَبِّهِ} [سورة الحج:30]. وقال تعالى {ومن يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب}.

قال العلامة الخازن رحمه الله في تفسيره: (ومعنى التعظيم: العلمُ بأنه يجب القيام بمراعاتها وحفظ حرمتها {فهو خير له عند ربه} أي ثواب تعظيم الحرمات خير له عند الله في الآخرة). والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    وضع صورة الكعبة أو صورة الحرم المدني على تصميم أغلفة المنتجات التجارية جائز ويجب الحذر من امتهان تلك الأغلفة تعظيما لحرمات الله، والله تعالى أعلم.