عنوان الفتوى: حج الجنين

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل للطفل في بطن أمه حج؟

نص الجواب

رقم الفتوى

16959

26-أبريل-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يوفقك لكل خير، وإذا حجت المرأة والجنين في بطنها فيقال أن الطفل قد حج من باب حال أمه فقط لكن ليس له حقيقة شرعية معتبرة بخصوص حج أمه فهو ليس محلا لشيء مما يكون في حج الصبي.

وأما بعد ولادته فيعلم والداه على النية عنه حتى ينال ثواب الحج كما جاء في صحيح مسلم: "عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم لقي ركبا بالروحاء فقال من القوم قالوا المسلمون فقالوا من أنت قال رسول الله فرفعت إليه امرأة صبيا فقالت ألهذا حج قال نعم ولك أجر: "قال الإمام النووي رحمه الله" فيه حجة للشافعي ومالك وأحمد وجماهير العلماء أن حج الصبي منعقد صحيح يثاب عليه وإن كان لا يجزيه عن حجة الإسلام ، بل يقع تطوعا"، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    ليس للطفل في بطن أمه حج، ولا يصير محلا لأي شكل من أشكال الخطاب الشرعي إلا بعد ولادته. والله تعالى أعلم.