عنوان الفتوى: قراءة القرآن الكريم أثناء الانتعال

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 هل يجوز أن أقرأ القرآن الكريم وأنا أنتعل الحذاء ؟  ففي مرات عدة أكون خارج المنزل وأحمل مصحفاً للقراءة ولكنني أخلعه عند القراءة لكوني أجلس على الكرسي وأقرأ، فهل يجب علي خلعه أو أنه لا بأس في ذلك ؟

نص الجواب

رقم الفتوى

1695

26-أكتوبر-2008

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فلا مانع من قراءة القرآن الكريم أثناء الانتعال، فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي بنعاله، والصلاة يشترط فيها الطهارة ويتلو فيها المصلي القرآن.

  ففي الصحيحين عن أبي سلمة سعيد بن زيد قال: سألت أنساً: (أكان النبي - صلى الله عليه وسلم - يصلي في نعليه ؟ قال: نعم).
وما رواه أبو داود عن شداد بن أوس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (خالفوا اليهود فإنهم لا يصلون في نعالهم ولا خفافهم).

 إلا أن الأفضل أن يختار الإنسان أفضل المواضع وأفضل الحالات لتلاوة القرآن وهناك آداب كثيرة تطلب عند تلاوة القرآن ذكر معظمها الإمام النووي رحمه الله تعالى في كتابة ( التبيان في آداب القرآن) فليراجع.

 

  • والخلاصة

    لا مانع من ذلك والأفضل أن يختار الإنسان أفضل المواضع وأفضل الحالات لتلاوة القرآن، وهناك آداب كثيرة تطلب عند تلاوة القرآن ذكر معظمها الإمام النووي رحمه الله تعالى في كتابة ( التبيان في آداب القرآن) فليراجع. والله أعلم