عنوان الفتوى: دين لا يعرف صاحبه

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

استدنت مبلغا من صديقة وكذلك اشتريت من بقالة بدين، وكان ذلك في مدينة بعيدة وليست لدي طريقة للرجوع مرة أخرى ماذا أفعل هل أتصدق بنية دفع الدين؟

نص الجواب

رقم الفتوى

16894

26-أبريل-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

عليك أن تبحثي عن هذه الفتاة حتى تردي لها المال الذي اقترضته منها، وكذلك تردي المال لصاحب البقالة، وتبذلي كل جهودك حتى يصل المال إلى أصحابه، وإذا بذلت جهدك ولم تجدي صاحب المال، فعليك أن تتصدقي به عنه، قال العلامة الخرشي المالكي ناقلا عن الإمام مالك رحمه الله تعالى أنه قال: (ومن عليه دين لا يعرف صاحبه تصدق به عنه). والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    عليك أن تبذلي قصارى جهدك حتى تعطي هذا المال لأهله، وإذا بذلت كل الجهود ولم تتوفقي في الحصول على صاحب المال فعليك أن تتصدقي به عنه. والله تعالى أعلم.