عنوان الفتوى: المال المرصود للحج لا يهدى لأحد

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

لى عمة لديها مبلغ من المال تريد أن تدخره لأداء فريضة الحج ولها أحد الأبناء يريد أن يأخذ هذا المال لإقامة بيت جديد فهل تعطيه هذا المال أم تحج؟

نص الجواب

رقم الفتوى

16853

26-أبريل-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فريضة الحج مقدمة على بناء بيت للإبن أو غيره من القرابة، فمن عنده مبلغ من المال يكفي لحجه فلا يهبه لشخص آخر ليبني به بيتا ولو كان ابنا، وقد ذكر الفقهاء رحمهم الله تعالى أن من عنده مال يكفيه لحجه فلا يهديه ولا يتصدق به، قال العلامة الحطاب رحمه الله تعالى في كتابه مواهب الجليل (إذا وجد ما يحج به فلا يجوز له أن يتصدق به قاله في المدخل). والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    فريضة الحج مقدمة على بناء بيت للإبن أو غيره من القرابة، فمن عنده مبلغ من المال يكفي لحجه فلا يهبه لشخص آخر ليبني به بيتا ولو كان ابنا. والله تعالى أعلم.