عنوان الفتوى: تعطير كفن المرأة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل نقوم بوضع عطر لكفن المرأة وأماكن السجود وتجمير الكفن؟ نرجو الاجابة بسرعة وضوح للاهمية ولكم جزيل الشكر

نص الجواب

رقم الفتوى

16780

13-أبريل-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

لا بأس بتعطير كفن المرأة وتجميره، وأماكن السجود منها، والأفضل أن يكون هذا العطر بالكافور ونحوه من كل شيء له رائحة طيبة، وفي نفس الوقت يساعد في حفظ الجسم وعدم إسراع التحلل إليه، قال العلامة الخرشي عازياً للشيخ خليل رحمهما الله تعالى في التوضيح قوله :( الحنوط ما يطيب به الميت، ولا بأس فيه بالمسك والعنبر، والكافور أولى؛ لأنه مع كونه طيبا، يشد الأعضاء. وكما يجعل الحنوط الذي أفضله الكافور داخل كل لفافة وعلى قطن يلصق بمنافذه يجعل أيضا في مساجده: جبهته ويديه وركبتيه وأطراف قدميه في قطن، وحواسه: الأذنين والعينين والفم والأنف)، والمرأة والرجل في هذا سواء، حتى ولو كانت معتدة، قال الشيخ خليل رحمه الله تعالى ( ...وإن محرما ومعتدة). والله أعلم

  • والخلاصة

    لا بأس بتعطير كفن المرأة وتجميره، وأماكن السجود منها، والأفضل أن يكون هذا العطر بالكافور ونحوه من كل شيء له رائحة طيبة، وفي نفس الوقت يساعد في حفظ الجسم وعدم إسراع التحلل إليه. والله أعلم