عنوان الفتوى: قضاء الفائتة فقط عند تذكرها

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

صليت الظهر والعصر والمغرب ثم تذكرت صلاة الصبح في وقت صلاة العشاء فماذا أفعل؟  

نص الجواب

رقم الفتوى

16775

25-أبريل-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فالواجب قضاء الصبح متى تذكرها لأن الأصل أن من فاتته صلاة فعليه قضاء هذه الصلاة التي فاتته فقط؛ فمن نسي الصبح وتذكرها بعد العشاء وجب عليه قضاء الصبح ثم يصلي بعدها العشاء، فإن تذكرها بعد صلاة العشاء وكان وقت العشاء باقياً صلى الصبح ثم أعاد العشاء استحباباً، ولا تبطل الصلوات التي صلاها ناسيا أنه لم يصل الفجر.

قال الشيخ النفراوي رحمه الله تعالى في الفواكه الدواني على رسالة ابن أبي زيد القيرواني: (ومن ذكر صلاة) نسيها من إحدى الخمس (صلاها) وجوباً (متى ما ذكرها) لقوله صلى الله عليه وسلم: "من نام عن صلاة أو نسيها فليفعلها إذا ذكرها فذلك وقتها"، وفي مسلم: "فكفارتها أن يصليها إذا ذكرها"..(ثم) إن كان ذكرها بعد فعل صلاة حاضرة (أعاد ما كان في وقته مما صلى بعدها).

وقال الشيخ الدردير رحمه الله تعالى في حاشيته: "(فإن) (خالف) وقدم الحاضرة على يسير الفوائت سهواً بل (ولو عمداً) (أعاد) الحاضرة ندباً ولو مغرباً صليت في جماعة وعشاء بعد وتر (بوقت الضرورة) المدرك فيه ركعة بسجدتيها فأكثر"

، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    الواجب قضاء الصبح متى تذكرها لأن الأصل أن من فاتته صلاة عليه قضاء هذه الصلاة التي فاتته فقط، فإن تذكرها بعد صلاة العشاء وكان وقت العشاء باقياً صلى الصبح ثم أعاد العشاء استحباباً، والله تعالى أعلم.