عنوان الفتوى: التسبيح على كل حال

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 هل يجوز التسبيح وأنا متكئ أو مستلق على سرير و خصوصاً في الليل قبل النوم؟

نص الجواب

رقم الفتوى

16691

12-أبريل-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يجعلك من المسبحين الذاكرين الله كثيرا، ولا حرج في أن تسبح الله متكئا أو مستلق، طاهراً أو جنباً، فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يذكر الله على كل أحيانه، قال الله تعالى:{لَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَىَ جُنُوبِهِمْ...}[آل عمران:191].

قال العلامة القرطبي رحمه الله في تفسيره: (ذكر تعالى ثلاث هيئات لا يخلوا ابن آدم منها في غالب أمره ، فكأنها تحصُر زَمانه. ومن هذا المعنى قولُ عائشة رضي الله عنها : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يذكر الله على كل أحيانه. أخرجه مسلم).

وعلى هذا فلاحرج في التسبيح للمتكئ او للمستلقي قبل النوم أو في غير ذلك من الأوقات، والله تعالى أعلم.

 

  • والخلاصة

    يجوز التسبيح على أي هيئة قبل النوم أو في غير ذلك من الأوقات، والله تعالى أعلم.