عنوان الفتوى: حكم سلس الريح

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ما حكم سلس الريح ،على العلم بأننى أتوضأ للصلاة الواحدة أكثر من مرة، ولكني أبقى على شك، هل تجوز صلاتي أم لا؟ لأن خروج الريح عندى باستمرار ،لأنى أعاني من الألام في المعدة، أرجو الإفادة، ولكم جزيل الشكر.

نص الجواب

رقم الفتوى

1662

22-سبتمبر-2008

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

 جزاك الله خيراً أيتها الأخت الكريمة على سؤالك، ونسأل الله أن يزيدك حرصاً على تعلم دينك،وأن يعافيك تمام العافية

واعلمي أختي الكريمة أن حكمك هو حكم صاحب سلس البول ، وهو أن السلس إذا كان مستمراً في أكثر وقت العبادة فيستحب له الوضوء لكل صلاة ، وأما إذا كان وقوعه قليلاً أو كان قادراً على دفعه بتداوٍ ونحوه فيجب الوضوء لكل صلاة ، وبه قال السادة المالكية ، خلافاً للحنفية والشافعية فقد أوجبوا الوضوء عليهi   لكل صلاة ، ولا يضر بعد ذلك ولا يؤثر في صحة الوضوء إذا نزل بول أو خرجت ريح حتى ولو أثناء الصلاة ،

قال الشيخ النفراوي المالكي كما في الفواكه الدواني : وَ إنَّمَا يُسْتَحَبُّ لَهَا وَلِسَلِسِ الْبَوْلِ بِكَسْرِ اللَّامِ أَيْ لِلشَّخْصِ الَّذِي قَهَرَهُ الْبَوْلُ فَسَلِسٌ .. أَنْ يَتَوَضَّأَ لِكُلِّ صَلَاةٍ ) وَذَلِكَ فِي صُورَتَيْنِ : أَنْ يُلَازِمَهُمَا جُلَّ الزَّمَنِ أَوْ نِصْفَهُ ، وَمَحَلُّ الِاسْتِحْبَابِ إلَّا أَنْ يَشُقَّ عَلَيْهِمَا .ثم قال : وُجُوب الْوُضُوءِ عَلَى مَا فَارَقَ أَكْثَرَهُ أَوْ قَدَرَ عَلَى رَفْعِهِ ، وَالِاسْتِحْبَابُ عَلَى مَا لَازَمَ جُلَّ أَوْ نِصْفَ الزَّمَنِ ... قال : وَلِصَاحِبِ السَّلَسِ لِيَشْمَلَ سَائِرَ الْأَحْدَاثِ بَوْلًا أَوْ رِيحًا أَوْ مَذْيًا أَوْ مَنِيًّا ، فَإِنَّ الْجَمِيعَ سَوَاءٌ فِي عَدَمِ النَّقْضِ الَّذِي خَرَجَ مِنْهَا وَلَازِمٌ وَلَوْ نِصْفَ الزَّمَنِ حَيْثُ عَجَزَ عَنْ رَفْعِهِ ، وَأَمَّا لَوْ قَدَرَ عَلَى رَفْعِهِ بِتَدَاوٍ أَوْ سِتْرٍ فَإِنَّهُ يَكُونُ نَاقِضًا إلَّا فِي مُدَّةِ تُدَاوِيه وَمُدَّةِ اسْتِبْرَاءِ الْأَمَةِ الْمُشْتَرَاةِ.اهـ  

وعليه فيا أختي الكريمة ـ عافاك الله ـ توضئي لكل صلاة كما أسلفنا ، ولا تلتفتي بعد الوضوء إلى خروج الريح ، ولو خرجت ريح بعد الوضوء فلا يؤثر في صحة الوضوء، إلا إذا خرج ناقض آخرغير عذره الدائم فينتقض الوضوء والله تعالى أعلم . 

  • والخلاصة

     سلس الريح  كسلس البول يتوضأ لكل صلاة، ولا يؤثر في صحة الوضوء خروج البول أو الريح حتى ولو أثناء الصلاة ،  إلا إذا خرج ناقض آخرغير عذره الدائم فينتقض الوضوء والله تعالى أعلم .