عنوان الفتوى: قراءة الجنب للقرآن ناسيا

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

تلوت آيات من القرآن الكريم ناسيا وأنا جنب، فما الحكم الشرعي في ذلك؟

نص الجواب

رقم الفتوى

16582

06-أبريل-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يوفقك لكثرة تلاوة القرآن، ولا إثم عليك في ما حصل منك ما دمت ناسيا للجنابة، ففي سنن ابن ماجه عن أبي ذر الغفاري رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن الله تجاوز عن أمتي الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه".

ومن المعروف أنه لا يجوز للجنب قراءة القرآن إلا ما كان بنية الذكر كالتعوذ ونحو ذلك، لما رواه أصحاب السنن عن علي رضي الله عنه قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرئنا القرآن ما لم يكن جنبا.

قال العلامة الموَّاق المالكي رحمه الله في التاج والإكليل: (قال ابن عرفة: تمنع الجنابة كالحدث قراءة القرآن في أشهر الروايتين إلا كآية لتعوذ ونحوه قال مالك: لا يقرأ الجنب القرآن إلا الآية والآيتين عند أخذه مضجعه أو يتعوذ لارتياع ونحوه لا على جهة التلاوة). والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    لا يجوز للجنب قراءة القرآن، ولا إثم عليك في ما حصل ما دمت ناسيا للجنابة، والله تعالى أعلم.