عنوان الفتوى: حكم قراءة سورة أو شيء من القرآن بعد الفاتحة في الصلاة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

في حال دخلت المسجد لصلاة الجماعة ووجدت ان الركعة الاولى قد فاتتني فهل أنا ملزوم بقراءة بعض الايات بعد الفاتحة عندما اكمل ركعتي الرابعة بعد أن يسلم الإمام أم أن الفاتحة تكفي ؟ وعلى سبيل المثال لو دخلت لصلاة العصر ووجدت الصلاة قد بدأت ولكني لا أعلم هل هي الركعة الأولى أم الثالثة , هل أقرأ شيئا بعد الفاتحة أم لا ؟

نص الجواب

رقم الفتوى

1655

06-سبتمبر-2008

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

 جزاك الله خيراً أيها الأخ الكريم على سؤالك، ونسأل الله أن يزيدك حرصاً على تعلم دينك، وأن يبارك فيك

واعلم أخي الكريم أن السنة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه كان يقرأ في الركعتين الأوليين بالفاتحة وسورة ، ويقرأ في الركعتين الأخريين بالفاتحة دون السورة .

 ويكره قراءة سورة أو شيء من القرآن بعد الفاتحة في الركعتين الثالثة والرابعة من الصلاة الرباعية كالظهر والعصر والعشاء، وفي الركعة الثالثة من المغرب، والأصل في هذا ما رواه البخاري عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي قَتَادَةَ عَنْ أَبِيهِ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَقْرَأُ فِي الظُّهْرِ فِي الأُولَيَيْنِ بِأُمِّ الْكِتَابِ وَسُورَتَيْنِ وَفِي الرَّكْعَتَيْنِ الأُخْرَيَيْنِ بِأُمِّ الْكِتَابِ وَيُسْمِعُنَا الْآيَةَ وَيُطَوِّلُ فِي الرَّكْعَةِ الأُولَى مَا لاَ يُطَوِّلُ فِي الرَّكْعَةِ الثَّانِيَةِ وَهَكَذَا فِي الْعَصْرِ وَهَكَذَا فِي الصُّبْحِ " 

قال الخرشي من المالكية في شرح مختصر خليل:وَالْمَعْنَى أَنَّ قِرَاءَةَ شَيْءٍ مَا وَلَوْ آيَةً بَعْدَ أُمِّ الْقُرْآنِ فِي كُلِّ رَكْعَةٍ مِنْ الْأُولَى وَالثَّانِيَةِ فِي صَلَاةِ الْفَرْضِ الْوَقْتِيِّ الْمُتَّسِعِ وَقْتُهُ سُنَّةٌ ... وَكُرِهَ قِرَاءَةُ السُّورَةِ فِي ثَالِثَةِ ثُلَاثِيَّةٍ وَأَخِيرَتَيْ رُبَاعِيَّةٍ .اهـ

ومن ثم فلا يلزمك قراءة شيء من القرآن بعد الفاتحة في الركعتين الثالثة والرابعة من الفرائض ، بل تكره القراءة .

وتحسب صلاة المأموم من حيث يدرك مع إمامه ، فإذا أدرك المأموم الصلاة من الركعة الثانية فهي الأولى له .

وأما إدراكك الصلاة مع الإمام دون أن تدري هل هي الأولى أو الثالثة ؟ فهي الأولى لك ، ومن ثم يسن أن تقرأ سورة أو شيئاً من القرآن بعد الفاتحة ، والله تعالى أعلم .

 

  • والخلاصة

    يسن قراءة سورة أو شيء من القرآن بعد الفاتحة في الركعتين الأوليين في الفرائض ، وتكره القراءة في الركعتين الأخريين ،وتحسب الركعات للمأموم من حيث يدرك مع إمامه والله تعالى أعلم.