عنوان الفتوى: الحلف والواقع

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

كان معي مبلغ في المحفظة فانا لم أتذكر اني صرفت منة مبلغا، وقد قمت بقسم يمين مغلظ بالثلاثة، وبعد ذلك تذكرت انني صرفت هذا المبلغ، فما حكم هذا اليمين الرجاء الرد؟ وانا عندما أقسمت اليمين كنت فعلا غير متذكر أني صرفت المبلغ.

نص الجواب

رقم الفتوى

16530

11-أبريل-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فلا كفارة عليك ولا إثم في يمينك، وذلك لأنك عندما حلفت كنت تعتقد أن ما حلفت  صحيح، فظهر خلاف ذلك لأنه لغو، قال الشيخ المواق في التاج والإكليل شارحا قول الشيخ خليل رحمهما الله: يمينان لا يكفران: أحدهما لغو اليمين أن يحلف على شيء يظنه كذلك في يقينه ثم تبين له خلافه فلا كفارة عليه ولا إثم، والآخر الحالف متعمدا للكذب أو شاكا فهذا يأثم.اهـ). والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    لا كفارة عليك ولا إثم  في يمينك، وذلك لأنك عندما حلفت كنت تعتقد ما حلفت فظهر خلاف ذلك لأنه لغو، والله تعالى أعلم.