عنوان الفتوى: نية النذر دون اللفظ

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

نويت أن أتبرع بنسبة 10% من راتبي كل شهر لله فوجدت بعض الناس أعرفهم يحتاجون إلى مبلغ كبير لإعانتهم وفكرت فى أن أقوم بحساب قيمة ما أنوى التبرع به في نهاية العام و أرسله لهم دفعة واحدة فينتفعوا بالمبلغ ولكنى قد قمت ببناء بمنزل لي مع العلم بأني أقوم بسداد تكاليف زواجي و العرس ولم أستطع توفير المال الذى نويت التبرع به فهل هذا نذر أم لا ؟ و هل علي الوفاء به الآن ؟

نص الجواب

رقم الفتوى

16518

06-أبريل-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

نية النذر وحدها لا تعتبر نذراً، بل لا بد معها من اللفظ وهو ركن من أركانه، جاء في التاج والإكليل على مختصر سيدي خليل في كلامه على أركان النذر (الْمُلْتَزِمُ وَالْمُلْتَزَمُ وَصِيغَةُ الِالْتِزَامِ ولا يشترط التلفظ بلفظ النذر بل أي لفظ يدل عليه، كقول الشخص علي كذا أو لله علي كذا، كل هذا يعتبر نذرا يجب الوفاء به، وبناء عليه إذا لم تكن قد تلفظت بهذا النذر فلا يلزمك شيء، لأن نية النذر وحدها لا تعتبر نذرا. والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    إذا لم تكن قد تلفظت بهذا النذر فلا يلزمك شيء، لأن نية النذر وحدها لا تعتبر نذرا. والله تعالى أعلم.