عنوان الفتوى: من أحكام الصيام

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

السلام عليكم مبارك عليكم الشهر والله يتمم شهر رمضان عليكم بالصحة والسلامة نحن طلاب وندرس في المملكه المتحدة وأحببت أسال عن صيامنا. نحن نصوم من الساعة 4 ونصف فجرا إلى الساعه 8 مساء الذي هو المغرب عندنا موعد الإفطار هل يجوز الإفطار إذا كان الصائم في حالة جوع ونحن نداوم ونتعب من الساعة 9 إلى الساعة 3 أو 4 والرجاء أن تفيدوني بنصائح لأن بعض رفقائي من السعودية يقولون ليس على المسافر حرج وأن الإفطار يجوز على المغترب والسماحة منكم.

نص الجواب

رقم الفتوى

1648

05-سبتمبر-2008

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يوفقكم ويسددكم ويعينكم وأما بخصوص ما سألتم عنه فنقول: من سافر إلى بلد غير وطنه ونوى الإقامة فيه أربعة أيام بغير يومي الدخول والخروج فليس له الرخصة في الفطر والقصر والجمع بين الصلاتين لأنه صار مقيما وعلى هذا جمهور أهل العلم. 

ومنهم من قال: له أن يترخص برخص السفر ما لم ينو الإقامة خمسة عشر يوما. 

وعليه فمن نوى الإقامة خمسة عشر يوما فأكثر فقد اتفقت المذاهب الأربعة على عدم ترخصه برخص السفر والقول بجوازه شاذ لا يؤخذ به ولا يلتفت إليه.

ومن صام فشق عليه الصوم بسبب العمل أو غيره وخشي الهلاك أو الضرر فله أن يفطر ويقضي بعد ذلك لأن الله لا يكلف نفسا إلا وسعها ويكون حكمه في هذه الحالة حكم المريض الذي ر خص الله له في الفطر وأوجب عليه القضاء.      

  • والخلاصة

    من نوى الإقامة أربعة أيام فأكثر بغير يوم الدخول والخروج فليس له أن يترخص برخص السفر كالفطر والقصر والجمع بين الصلاتين وهناك من أهل العلم من قال خمسة عشر يوما والقول بجواز ذلك لمن نوى الإقامة خمسة عشر يوما فأكثر شاذ لا يلتفت إليه ولا يعمل به.

    ومن ضره الصوم  بسبب العمل أو غيره فله أن يفطر ثم يقضي كالمريض.