عنوان الفتوى: إعطاء الزكاة للخدم في البيوت

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

السلام عليكم هل يجوز الزكاة على الخدم الذين يعملون في البيوت؟

نص الجواب

رقم الفتوى

16351

29-مارس-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

نعم: إذا كان الخدم من المسلمين في البيت فقراء فإنهم يعطون من مال الزكاة؛ لأن الفقراء يعطون من مال الزكاة بنص القرآن، قال الله تعالى: (إِنَّمَا الصَّدَقاتُ لِلْفُقَراءِ وَالْمَساكِينِ) سورة التوبة الآية رقم 60، وذلك بشرط أن يكون ما يُعطَونه من الرواتب لا يكفيهم مع عيالهم في بلدهم، وإذا كان الخادم الذي في البيت عنده راتب يكفيه مع عياله في بلده فلا يعطى من مال الزكاة، لأن الفقهاء نصوا على أن من عنده كفاية أو عنده صنعة يحصل منها على الكفاف فلا يعطى من مال الزكاة، ومثل ذلك من عنده وظيفة تكفي للإنفاق عليه وعلى عياله. وإذا كانوا من غير المسلمين فيعطون من الصدقات. والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    نعم: إذا كان الخَدَمُ في البيوت من المسلمين  فقراء فإنهم يعطون من مال الزكاة؛ وذلك بشرط أن يكون ما يُعطَونه من الرواتب لا يكفيهم مع عيالهم في بلدهم، وإذا كان الخادم الذي في البيت عنده راتب يكفيه مع عياله في بلده فلا يعطى من مال الزكاة. وإن كانوا من غير المسلمين فيعطون من الصدقات. والله تعالى أعلم.