عنوان الفتوى: الحديث مع المرأة الأجنبية وحكم صوتها

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل يجوز أن أكلم صديقتي وأنا صائم أي هل صوت المرأة عورة في الصيام ؟؟

نص الجواب

رقم الفتوى

1627

20-سبتمبر-2008

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فلا يجوز للرجل اتخاذ صديقة يتبادل معها حديث الحب والإثارة الجنسية، في رمضان وفي غيره إلا أن ذلك في رمضان أشد سوء لفضيلة الزمان وكون الإنسان في الصيام الذي الغاية منه تحقيق التقوى وهي فعل الأوامر واجتناب النواهي في الظاهر والباطن، كما قال تعالى: {كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون} [البقرة: 183]. وقد جاء في الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (.. وإذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث ولا يصخب، فإن سابّه أحد أو قاتله، فليقل إني امرؤ صائم).

إلا أن مجرد الكلام لا يبطل الصيام وإنما ينقص أجره.

  • والخلاصة

    لا يجوز للرجل اتخاذ صديقة يتبادل معها حديث الحب والإثارة الجنسية، في رمضان وفي غيره إلا أن ذلك في رمضان أشد سوء لفضيلة الزمان ولكن مجرد الكلام لا يفسد الصوم.