عنوان الفتوى: من طرق تحصين النفس والأولاد

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

جزاكم الله خيرا على هذا الموقع الرائع الذي تطمئنون به قلوب الناس بإجابات وافية للأسئلة، والله يعطيكم العافية. لدي استفسار عن كيفية تحصين نفسي وأولادي من كل سوء ومن كل عين حسود وما الآيات التي أستطيع قراءتها بسهولة في هذا المجال؟

نص الجواب

رقم الفتوى

16182

17-مارس-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يحفظك ويحفظ أبناءك ويبارك فيهم، والطريقة السهلة للتحصن من كل شر من سحر أو عين ونحو ذلك هو المحافظة على أذكار الصباح والمساء وما تيسر من أذكار مأثورة أخرى، وأقل ذلك في أذكار الصباح والمساء هو المحافظة على قراءة الفاتحة وآية الكرسي والمعوذتين فإنها من أنفع التحصين والعلاج، وفي الحديث: "لم يتعوذ المتعوذون بمثلهما"، وكذلك قراءة آية الكرسي فإنها مطردة للشيطان).

وفي سنن الترمذي عن أبي سعيد رضي الله عنه قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتعوذ من الجان وعين الإنسان حتى نزلت المعوذتان فلما نزلتا أخذ بهما وترك ما سواهما.

ولتقرأي على أبنائك الصغار، أما من عقل القربة منهم فدرِّبيه على قراءة الأذكار صباحا ومساء حتى يتخذها عادة ثابتة في حياته.

ومن الجدير بالذكر أن تحصين الأبناء يبدأ من لحظة الجماع، ففي صحيح البخاري عن ابن عباس رضي الله عنهما قال قال النبي صلى الله عليه وسلم: "لو أن أحدهم إذا أراد أن يأتي أهله قال باسم الله اللهم جنبنا الشيطان وجنب الشيطان ما رزقتنا فإنه إن يقدر بينهما ولد في ذلك لم يضره شيطان أبدا".

وننصحك بمطالعة الكتب المأثورة في الأذكار لاختيار الآيات والأدعية الأكثر اختصارا وذلك في كل مجال من مجالات الحياة اليومية، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    أعظم وأفضل ما يتحصن به من العين والسحر هو قراءة الفاتحة وآية الكرسي والمعوذتين صباحا ومساء، وفي كتب الأذكار المأثورة المزيد مما يفيدك في مجال التحصن، والله تعالى أعلم.