عنوان الفتوى: من صور زكاة الأسهم

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

أمتلك أسهما في شركات متعددة (ذات أنشطة عقارية، تجارية، صناعية، خدمات) والمشكلة في التواريخ المتباينة لحولان الحول على كل منها، فهل يمكنني تحديد تاريخ متوسط لإخراج الزكاة المستحقة على هذه الأسهم كلها، وكيف يتم احتساب الزكاة على هذه الأسهم علما بأن الغرض من اقتنائها للاستثمار (الحصول على عائد)، أخذا في الاعتبار أنني قد أضطر في بعض الأحيان لبيع بعض الأسهم نتيجة لظروف السوق (في حالة الأزمات المالية مثلا).

نص الجواب

رقم الفتوى

16136

17-مارس-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فبارك الله فيك وفي مالك: إذا كنت لا تتاجر في هذه الأسهم وإنما تريد الحصول على ريعها، فإن ذلك لا يعفيك من الزكاة ولكن زكاتك حينئذ تختلف حسب نشاط الشركة، والشركات من حيث نشاطها أنواع:

1- شركة خدمات كوسائل النقل أو عمارات التأجير أو الفنادق أو مصانع مهمتها التصنيع للغير فقط أو مطابع ونحو ذلك فهذه شركات ليس عندها عروض تباع وإنما تعمل للغير بأجرة مقابل العمل الذي تقوم به أو تؤجر له ممتلكاتها للانتفاع فأسهمك في مثل هذه الشركات لا زكاة فيها وإنما تزكى الريع فقط بعد حولان الحول من حين قبضه.

2-   شركة يشتمل نشاطها على خدمات وعلى بضائع تباع وعلى أصول ثابتة لا تباع كالمصانع التي تصنع لنفسها وتبيع وكشركات الاتصال. فالمصانع التي تصنع لنفسها وتبيع وعندها عروض وهي المواد الخام والمواد المصنعة للبيع، وعندها أصول ثابتة كالمبنى وآلات التصنيع فلا زكاة في الأصول الثابتة وإنما الزكاة في المواد  (الخام والمصنعة) التي تباع.

وشركات الاتصال عندها خطوط الهواتف والنت وهذه خدمات تؤجر، وعندها  أجهزة التلفون التي تبيعها للناس وهذه عروض. وعندها أصول ثابتة كالسيارات وتجهيزات المكاتب والمباني المملوكة.

فأسهمك في مثل هذه الشركة تمثل جزءا من قيمة مجموع ما ذكرنا ولا زكاة عليك فيما يخص الأصول الثابتة وإنما عليك زكاة ما يخص قيمة العروض مع ربحها عند حولان الحول من كل سنة، وزكاة ريع الخدمات بعد سنة من قبضه.

3- شركة تجارية محضة كالجمعيات التي تشتري وتبيع البضائع وأسهمك في هذه الشركة تجب زكاتها كل سنة مع ربحها بعد خصم نسبة الأصول الثابتة كالأجهزة العاملة والسيارات ونحو ذلك.

مع ملاحظة أن الشركة الأخيرة جل قيمة أسهمها مقابل عروض تجارية والأصول الثابتة فيها قليلة عكس شركات الخدمات.

وبإمكانك معرفة نسبة الأصول الثابتة التي لا  تزكى ونسبة العروض التي تزكى من خلال سؤال المختصين في الشركات التي أسهمك فيها، وإذا لم يكن بإمكانك الاطلاع على ذلك فاجتهد في القدر الذي يخص الأصل الثابت فاخصمه من قيمة السهم ثم قم بإخراج الزكاة عن الباقي. وإذا صعب عليك  ضبط  تواريخ حول هذه الأسهم، فاختر يوما معينا من السنة القمرية وزك فيه أسهمك.  

ومن يتاجر في الأسهم فيبيعها عند حصول الربح ثم يشتري ثم يبيع وهكذا.. فإنه يزكيها كل سنة بعد تقويمها بقيمتها السوقية، سواء كان نشاط الشركة تجاريا أو خدميا ويزكي أصل المال والربح معا. والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    تجب عليك زكاة الأسهم التي تريد ريعها حسب نشاط الشركة، ففي العروض التي تباع يجب عليك زكاة الأسهم وربحه معا عند حولان حوله، والأصول الثابتة والخدمات لا تزكي منها إلا الريع بعد حولان الحول من حين قبضه. والله تعالى أعلم.