عنوان الفتوى: الخمار الملتصق بالرأس

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل شد الخمار على الرأس بحيث يكون ملتصقا حرام؟ مع العلم أني أحرص على عدم ظهور بروز  في رأسي حذرا مني من أن ينطبق علي قول الرسول صلى الله عليه وسلم: "...كأسنمة البخت...".؟

نص الجواب

رقم الفتوى

16099

27-مارس-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يوفقك للسداد، ولا حرج في زيادة الأخمرة على الرأس وشدها بحيث تكون ملتصقة بالشعر، ولا يدخل ذلك في مضمون حديث: "كأسنمة البخت المائلة"؛ لأن هؤلاء النسوة إنما يضعن الخمر وغيرها لإظهار الشعر بحجم يخالف الحقيقة، قال العلامة المناوي رحمه الله في فيض القدير: (كأسنمة البخت أي اللائي يجعلن على رؤوسهن ما يكبرها ويعظمها من الخرق والعصائب والخمر حتى تصير تشبه العمائم وأسنمة الإبل ...قال ابن العربي: وهذا كناية عن تكبير رأسها بالخرق حتى يظن الرائي أنه كله شعر وهو حرام).

والمطلوب في الرأس هو الستر، وما دام الخمار المذكور ساترا للرأس من غير تضخيم مخالف للحقيقة فلا حرج في شده والتصاقه، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    لا حرج في شد الخمار على الرأس ما دام ساترا للشعر، ولا يظهره بحجم أكبر من الحقيقة، والله تعالى أعلم.