عنوان الفتوى: الإحرام لمن يبيت في جدة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 أريد الذهاب لتأدية العمرة إن شاء الله تعالى ... ولكني سأذهب بالطائرة أولا إلى مدينة الرياض وأبيت بها ومن ثم إلى جدة .. ونيتي هي أن أبيت بجدة عند قريب لي ومن ثم باليوم التالي أذهب إلى العمرة .. هل يجوز أن أحرم من جده؟ أو يجب علي أن أحرم في الطائرة قبل الوصول إلى جده؟ علما بأني من سكان دولة الإمارات العربية المتحدة. و الإحرام هل يكون قبل ركوب الطائرة أو في منتصف الطريق قبل الوصول إلى جده؟ ... وشكرا لكم.

نص الجواب

رقم الفتوى

15963

05-مارس-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

 فنسأل الله العلي القدير أن يحفظك ويتقبل منا ومنكم صالح الأعمال، وبما أنك مسافر للعمرة  فلا ينبغي أن تدخل جدة إلا محرما حتى ولو كنت ستبيت بها، لأن في ذلك تجاوزا للميقات، قال ابن عبد البر في الكافي في فقه أهل المدينة المالكي:(وليس لمن أراد حجاً أو عمرة أو غيره أن يجاوز الميقات إلا محرماً .... ).

ولذا عليك أن تغتسل في الرياض وتلبس لباس الإحرام هنالك أو داخل الطائرة فإذا مرت الطائرة بمحاذاة الميقات أحرمت بالعمرة، ولا حرج عليك في المبيت عند أحد أقربائك في جدة وأنت محرم، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

     بما أنك مسافر بقصد العمرة فيجب أن تحرم قبل مجاوزة الميقات، وذلك بأن تغتسل في الرياض ثم تلبس لباس الإحرام هنالك أو في الطائرة لتحرم عند محاذاة الميقات، ولا حرج في مبيتك في جدة وأنت محرم، والله تعالى أعلم.