عنوان الفتوى: الزكاة مع الدين

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

أملك عقارات تدخل 25000 جنيه مصري في السنة، وأتقاضى راتباً قدره 5000 درهم ولكنني أخذت قرضاً لشراء قطعة أرض لأبنيها وقيمته 135000جنيه مصري وتم خصم جزء من راتبي بعد أخذ القرض وأصبح الراتب الآن 2000 درهم أي 2857جنيه مصري. فكيف أخرج زكاتي؟ وأرجو حسابها لي؟

نص الجواب

رقم الفتوى

1584

29-سبتمبر-2008

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فيا أخي السائل الكريم بارك الله فيك:

يشترط لوجوب الزكاة شروط منها:

 1- ملك النصاب: وهو عشرون دينارًا من الذهب أي ما يساوي 85 غراماً من الذهب.

 2- حولان الحول: أي مرور عام هجري من وقت صيرورته نصاباً كاملاً .

وبناء على ذلك إذا بلغ ما عندك من مال نصاباً ومر عليه حول كامل فتجب عليك زكاته بنسبة 2.5%.

وأما مسألة الدين فقد ذهب جمهور الفقهاء إلى أن الدين يسقط الزكاة إن استغرقها وإلا أسقط بقدره، بشرط أن لا يجد مالاً يقضي منه الدين سوى ما وجبت فيه الزكاة، خلافاً للشافعي فقال: لا يسقط الدين شيئاً من الزكاة.   

أما طريقة حساب زكاتك فتجمع ما لديك من مال وجبت فيه الزكاة، وتقسمه على 40، ويكون الناتج هو ربع العشر أي 2.5 % وهو مقدار زكاتك.                   

  • والخلاصة

    إذا ملكت نصاباً وحال عليه الحول فقد وجبت عليك الزكاة بنسبة 2.5%، وبالنسبة للدين يسقط الزكاة إن استغرقها وإلا أسقط بقدره عند الجمهور، بشرط أن لا يجد مالاً يقضي منه الدين سوى ما وجبت فيه الزكاة، خلافاً للشافعي فقال: لا يسقط الدين شيئاً من الزكاة وهو أحوط. والله أعلم