عنوان الفتوى: الوقف عن النفس وعن الأب

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته هل يمكنني عمل استقطاع شهري من راتبي لعدة جهات وقفية لي ولوالدي مع العلم أن والدي متوفى ؟

نص الجواب

رقم الفتوى

15791

28-فبراير-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

الوقف نوع من الصدقة، بل من أفضل الصدقات لما فيه من الاستمرار، ويسمى الصدقة الجارية، والوقف من الأعمال الصالحة التي ينتفع بها الإنسان حتى بعد موته، فقد جاء في صحيح مسلم عن أبي هريرة، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: (إذا مات الإنسان انقطع عنه عمله إلا من ثلاثة: إلا من صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له)، ولا مانع من أن يستقطع الشخص من راتبه مبلغا شهريا يكون وقفا مستقلا، أو يساهم في عمل وقف، من بناء مسجد أو حفر بئر...، وينوي ذلك عنه أو عن أبيه كل هذا لا حرج فيه، وهو من الأعمال الصالحات التي يثاب عليها الإنسان في الحياة، وبعد الممات، وأخيرا فإنه يمكن التواصل مع إدارة الوقف التابعة للهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف على الرقم 8002421 . والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    لا مانع من أن يستقطع الشخص من راتبه مبلغا شهريا يكون وقفا مستقلا، أو يساهم في عمل وقف، من بناء مسجد أو حفر بئر...، وينوي ذلك عنه أو عن أبيه كل هذا لا حرج فيه، وهو من الأعمال الصالحات التي يثاب عليها الإنسان في الحياة، وبعد الممات. والله تعالى أعلم.