عنوان الفتوى: هدايا الموظفين وأنواعها

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

أعمل مهندسا في شركة وبعض العملاء يعطيني مبالغ مالية وهدايا عينية، بعد انتهاء المشروع ودون اتفاق بيني وبينهم، وأخبرت صاحب العمل بذلك ووافق، فما الحكم الشرعي في أخذ مثل هذا النوع من الهدايا ؟

نص الجواب

رقم الفتوى

15681

23-فبراير-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

الهدايا التي تعطى للموظف على ثلاثة أنواع:

النوع الأول: الهدية التي تكون سببا في المحاباة في المعاملة والظلم والحيف، فهذا النوع من الهدايا محرم قطعا.

النوع الثاني: الهدايا التي يأخذها الموظف دون اتفاق بينه وبين العميل، وفي أغلب الأحيان تكون بعد انتهاء الخدمة المقدمة من طرف الموظف، وهذا النوع من الهدايا لا حرج في قبولها بعد استئذان صاحب العمل إذا لم يترتب عليها إخلال بحق أو سكوت على باطل.

النوع الثالث: الهدايا التي يأخذها الموظف من أشخاص كانت له علاقة سابقة على العمل، أي لم يكن سبب هذه الهدايا الوظيفة، ولا كون الموظف موجودا في هذه المؤسسة، ولا بأس بمثل هذا النوع من الهدايا ؛ لأنه لا علاقة له بمجال العمل.

هذا التفصيل كله مأخوذ من شراح الشيخ خليل رحمه الله تعالى عند قوله: (وحرم هديته إن لم يتقدم مثلها أو يحدث موجب كرب القراض وعامله ولو بعد شغل المال على الأرجح وذي الجاه والقاضي)، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    الهدايا التي يأخذها الموظف دون اتفاق بينه وبين العميل بعد انتهاء الخدمة المقدمة من طرف الموظف، لا حرج في قبولها بعد استئذان صاحب العمل إذا لم يترتب عليها إخلال بحق أو سكوت على باطل.  والله تعالى أعلم.