عنوان الفتوى: الوضوء يكفي لأكثر من صلاة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

إذا قمت إلى الصلاة ولم أذكر أني أفسدت وضوئي وصليت فهل يصح ذلك؟

نص الجواب

رقم الفتوى

15606

22-فبراير-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فإنه لا يطلب الوضوء لكل صلاة، فلو صليت بوضوئك فرضاً ثم دخل عليك فرض آخر فإنك تصلي بنفس الوضوء السابق، ولا يطلب منك وضوء آخر للصلاة الأخرى ما لم ينتقض وضوؤك، أو تشك في الحدث بعد الطهارة فإنه يلزمك - والحالة هذه - أن تتوضأ للصلاة، قال الشيخ الخرشي في شرحه على مختصر خليل: (من شك في طريان الحدث له بعد علمه بطهر سابق، فإن وضوءه ينتقض)، إلا أنه يندب تجديد الوضوء لكل صلاة، قال الشيخ الخرشي في شرحه مختصر خليل: (وندب لمتوضئ تجديد وضوء لصلاة فريضة إن صلى به أولا ولو نافلة)، والله تعالى أعلم. 

  • والخلاصة

    لا يطلب الوضوء لكل صلاة، فلو صليت بوضوئك فرضاً ثم دخل عليك فرض آخر فإنك تصلي بنفس الوضوء السابق، ولا يطلب منك وضوء آخر للصلاة الأخرى ما لم ينتقض وضوؤك، أو تشك في الحدث بعد الطهارة فإنه ينتقض وضوؤك، ويجب عليك أن تتوضأ للصلاة، والله تعالى أعلم.