عنوان الفتوى: ثوب يشف عن لون شعر المرأة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل يجوز لبس ثوب يشف عن لون الشعر قليلا ؟

نص الجواب

رقم الفتوى

15555

09-فبراير-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فاعلمي فقهني الله وإياك في دينه أنه لا يجوز للمرأة أن تلبس لباسا يشف عن شعرها أو عنقها أو أي جزء من أجزاء جسمها، فإن صلت به وكان الذي بدا منها جزءً من أطرافها فصلاتها صحيحة إلا أنها تندب لها الإعادة في الوقت، قال الشيخ الدردير رحمه الله  تعالي في الشرح الكبير عند قول الشيخ خليل: وأعادت لصدرها وأطرافها بوقت: (الصلاة لـكشف صدرها وكشف أطرافها من عنق ورأس وذراع وظهر قدم كلاً أو بعضاً).

ومن المعلوم أن عورة المرأة هي سائر بدنها ما عدا وجهها وكفيها، ويجب عليها سترها في الصلاة وخارجها، ويجب أن يكون ثوبها كثيفاً وواسعاً فضفاضاً، فإذا صلت بثوب يصف تفاصيل جسمها أوكان شفافاً بحيث يصف بشرتها من خلاله بدون تأمل، فصلاتها باطلة، وإن كان لا يبدو إلا بالإمعان والتأمل وصلت به فتندب لها الإعادة في الوقت، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    لا يجوز للمرأة أن تلبس لباسا يصف شعرها أو عنقها أو أي جزء من أجزاء جسمها، فإن صلت به وكان الذي بدا منها جزءً من أطرافها فصلاتها صحيحة وتندب لها الإعادة في الوقت. والله تعالى أعلم.