عنوان الفتوى: الغسل للإحرام

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل تعتبر الطهارة شرطا عند الإحرام لمن أراد العمرة؟    

نص الجواب

رقم الفتوى

15239

26-يناير-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

الطهارة لا تشترط للإحرام ويسن للشخص إذا أراد أن يحرم للعمرة أن يغتسل كاغتساله للجنابة إن تيسر له ذالك، ومن تركه فإحرامه صحيح ولا يجب عليه دم، جاء في التاج والإكليل عن العلامة ابن عرفة أنه قال: (غسل الإحرام ولو بعمرة سنة ولو لصبي أو حائض أو نفساء ولا دم إن ترك). والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    الغسل للإحرام سنة، فمن تركه فقد فاته خير كثير، ولكن إحرامه صحيح، ولا يجب على من ترك الغسلَ دمٌ. والله تعالى أعلم.