عنوان الفتوى: الفطر قبل الغروب خطأ

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

أفطرت في نهار رمضان قبل المغرب بعد أن أخبرني زوجي في اتصال هاتفي بأذان المغرب، وبعد إفطاري بدقائق سمعت الأذان في المنطقة التي أسكنها، فهل صومي صحيح لكوني لم أعلم، وهل علي القضاء؟ أرجو الإفادة.

نص الجواب

رقم الفتوى

15199

26-يناير-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

من ظن غروب الشمس وأفطر ثم تبين أنها لم تغرب فعليه قضاء ذلك اليوم، ففي الموطأ عن الإمام مالك، عن زيد بن أسلم، عن أخيه أن عمر بن الخطاب أفطر ذات يوم في رمضان. في يوم ذي غيم. ورأى أنه قد أمسى، وغابت الشمس. فجاءه رجل، فقال: يا أمير المؤمنين، طلعت الشمس، قال عمر: الخطب يسير. وقد اجتهدنا، قال مالك: يريد بقوله: الخطب يسير، القضاء، فيما نرى، والله أعلم. وخفة مؤونته، ويسارته. يقول: يصوم يوما مكانه.

وبناء عليه - أختي السائلة - فعليك قضاء يوم من رمضان بدل هذا اليوم الذي تبين أنك أفطرت فيه قبل غروب الشمس، لأن الأذان علامة على دخول وقت المغرب، أي غروب الشمس، ولا إثم عليك في هذه الحالة؛ لأن فطرك مستند إلى إخبار شخص لك بأن الشمس قد غربت، قال الشيخ خليل رحمه الله تعالى: (ومن لم ينظر دليله اقتدى بالمستدل). والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    عليك قضاء يوم من رمضان بدل هذا اليوم الذي تبين أنك أفطرت فيه قبل غروب الشمس، ولا إثم عليك في هذه الحالة؛ لأن فطرك مستند إلى إخبار شخص لك بأن الشمس قد غربت. والله تعالى أعلم.