عنوان الفتوى: إرث البنت من أبيها بعد زواجها

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل ترث البنت من أبيها بعد أن تتزوج ؟

نص الجواب

رقم الفتوى

1514

17-سبتمبر-2008

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فالبنت من أصحاب الفروض، قال الله تعالى: {يُوصِيكُمُ اللّهُ فِي أَوْلاَدِكُمْ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنثَيَيْنِ فَإِن كُنَّ نِسَاء فَوْقَ اثْنَتَيْنِ فَلَهُنَّ ثُلُثَا مَا تَرَكَ وَإِن كَانَتْ وَاحِدَةً فَلَهَا النِّصْفُ} [ النساء:11] 

و قد قال صاحب الرحبية:

والوارثات من النساء سبع                           لم يعط أنثى غيرهن الشـــرع

(بنت) وبنت ابن وأم مشفقة                         وزوجة وجدة ومعتــــــــــــقة

فالبنت ترث من أبيها قبل الزواج وبعده إذ لم يحدد الشارع نصيبها بالزواج أو غيره وليس من موانع ميراثها الزواج فهي ترث ما دام نسبها إلى أبيها صحيحاً ليس منفياً، ولا يحق للأب منعها من الميراث إلا إن وجد مانع آخر.

  • والخلاصة

    نعم ترث البنت من أبيها بعد زواجها. والله أعلم