عنوان الفتوى: تعطر الزوجة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل العطر حرام لزوجتي أو بصفة عامة للمرأة؟

نص الجواب

رقم الفتوى

15132

31-يناير-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فليس العطر حراما على زوجتك إذا كانت في البيت، ولا يشمه الرجال الأجانب، بل أنت مأجور على ذلك، لما فيه من إدخال السرور عليها بإهدائها ما تحبه من اللباس وأدوات الزينة، وهو شيء تهواه المرأة، فإنها تتحبب باستخدامه إلى زوجها، إذ الطيب مستحب للرجال والنساء، فقد روى الإمام أحمد في مسنده عن أبي أيوب رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أربع من سنن المرسلين التعطر والنكاح والسواك والحياء"، وجاء في حديث آخر رواه الإمام النسائي عن أنس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "حبب إليَّ من الدنيا النساء والطيب وجعل قرة عيني في الصلاة".

وبصفة عامة فإذا كان العطر الذي ستسخدمه زوجتك لا يشمه الرجال الأجانب فجائز، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    ليس العطر حراما على زوجتك إذا كانت في البيت، ولا يشمه الرجال الأجانب، بل أنت مأجور على ذلك، والله تعالى أعلم.