عنوان الفتوى: من أحكام الرضاعة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

والدتي أرضعت أولاد أخواتي، الأول قالت إنها أرضعته كثيراً، والثاني والثالث لا تتذكر كم هي عدد الرضعات التي أرضعتهم إياها؟ المشكلة في أن بنات أخواتي لا يعرفن ما الحكم الشرعي من هذا؟ هل يجوز أن يتزوجوا منهم أم يعتبروهم أخوالهم في الرضاعة وبالتالي يكشفن الحجاب أمامهم ؟ 

نص الجواب

رقم الفتوى

1509

22-أكتوبر-2008

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

  فجزاك الله خيراً أيتها الأخت الكريمة على سؤالك، ونسأل الله أن يزيدك حرصاً على تعلم أمور دينك، وأن يبارك فيك.

واعلمي حفظك الله أنه قد اتفق الفقهاء على أن الرضاع المحرم ما وقع في مدته الشرعية وهي سنتان قمريتان من تاريخ الولادة على المفتى به، وتصير المرضعة به أُمَّـاً من الرضاع لمن أرضعته، ويصبح جميع أولادها سواء منهم مَن رضع معه أو قبله أو بعده إخوة وأخوات له من الرضاع، لما ذكر الله تعالى في جملة المحرمات:{ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللَّاتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ مِنَ الرَّضَاعَةِ} [النساء:23].

واتفقوا أيضاً على أن خمس رضعات معلومات يحرمن.

واختلفوا فيما دونها فذهب المالكية والحنفية وهو قول عند الحنابلة إلى أن كثير الرضاع وقليله سواء في التحريم، لا فرق بين القطرة والقطرتين يأخذهما الطفل وبين الرضعات الكثيرة المشبعة.

وذهب الشافعية وهو الصحيح عند الحنابلة إلى أنه لا يثبت التحريم إلا بخمس رضعات متفرقات بحيث يترك الصبي الثدي باختياره ثم يعود إليه ولا يشترط كون الرضعات مشبعات خلافاً لما يتناقله بعض الناس عن مذهب الشافعية.

وبناءً عليه، فتصير هذه المرأة أمَّاً لأحفادها من الرضاعة كما عند المالكية، ويصير أبناؤها وبناتها إخوة لهم وأخوات، ومن ثم فلا يجوز لهم ولا لأحدهم أن يتزوج إحدى الفتيات المذكورات لأنهم صاروا أخوالاً لهن من الرضاعة، وتصير علاقتهم بالفتيات علاقة المحارم، بحيث يجوز أن تكشف الفتيات أمامهم ما يكشفن أمام محارمهم، والله أعلم .

 

 

 

  • والخلاصة

     هذه المرأة صارت أمَّاً لأحفادها من الرضاعة كما عند المالكية، ويصير أبناؤها وبناتها إخوة لهم وأخوات، ومن ثم فلا يجوز لهم ولا لأحدهم أن يتزوج إحدى الفتيات المذكورات لأنهم صاروا أخوالاً لهن من الرضاعة، وتصير علاقتهم بالفتيات علاقة المحارم، بحيث يجوز أن تكشف الفتيات أمامهم ما يكشفن أمام محارمهم، والله أعلم .