عنوان الفتوى: إعطاء الكفارة لأسرة واحدة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

من المعروف أن تأخير قضاء أيام من رمضان حتى حلول رمضان آخر يترتب عليه إخراج كفارة عن كل يوم، لكن هل يجوز إخراج الكفارة (ما يعادل المد عن كل يوم) مرة واحدة وإعطائها لأسرة فقيرة عدد أفرادها يزيد عن عدد الأيام الواجب دفع الكفارة عنها؟؟ "جزاكم الله خيرا"

نص الجواب

رقم الفتوى

15009

23-يناير-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

نعم : إذا كان عدد أفراد هذه الأسرة بقدر عدد الأيام الواجب دفع الكفارة عنها فلا بأس بإعطائها هذه الكفارات، فقد ذكر الفقهاء رحمهم الله تعالى أن كل كفارة تعطى لمسكين واحد، ولا يجوز دفع كفارات لمسكين واحد إذا كان التفريط من شهر واحد، جاء في التاج والإكليل نقلا عن الإمام مالك في المدونة أنه قال: (لا يجزئ أن يطعم أمدادا كثيرة لمسكين واحد ولكن مدا لكل مسكين)، قال العلامة ابن عرفة شارحا لها: (يريد من رمضان واحد لأن فدية الرمضان الواحد كأمداد اليمين الواحد والرمضانان كاليمينين).

 والمستحب أن يكون دفع هذه الكفارات بعد الشروع في الصوم، أو يكفر بعد كل يوم صامه، وإذا دفعها قبل الشروع فيها بعد وجوبها عليه أجزأت . والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    لا مانع من أن تعطي هذه الكفارات لهذه الأسرة ما دام عدد أفرادها بمقدار عدد الأيام الواجب التكفير عنها. والله تعالى أعلم.