عنوان الفتوى: حكم بلع الريق في شهر رمضان

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ما حكم بلع الريق في شهر رمضان؟

نص الجواب

رقم الفتوى

1499

16-سبتمبر-2008

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد..

ابتلاع الريق الذي لم يخرج من الفم لا يفطر به الصائم، وهذا محل إجماع من الفقهاء.

فقد جاء في حاشية العدوي المالكي على شرح كفاية الطالب الرباني

وَكَذَا الرِّيقُ يَتَعَمَّدُ جَمْعَهُ فِي فِيهِ وَيَبْتَلِعُهُ لَا قَضَاءَ عَلَيْهِ عَلَى الرَّاجِحِ كَمَا قَرَّرَهُ شَيْخُنَا الصَّغِيرُ رَحِمَهُ اللَّهُ .

وقال الامام النووي في المجموع : ابتلاع الريق لا يفطر بالإجماع إذا كان على العادة لأنه يعسر الاحتراز منه.

 وكذاقال الامام الماوردي الشافعي في كتاب الحاوي الكبير

فَصْلٌ : فَأَمَّا بَلْعُ الرِّيقِ ، وَازْدِرَادُهُ للصائم فَعَلَى ثَلَاثَةِ أَقْسَامٍ : أَحَدُهَا : أَنْ يَبْلَعَ مَا يَتَخَلَّفُ فِي فَمِهِ حَالًا فَحَالًا ، فَهَذَا جَائِزٌ لَا يَفْسُدُ بِهِ الصَّوْمُ ؛ لِأَنَّهُ لَا يُمْكِنُهُ الِاحْتِرَازُ مِنْهُ

وجاء في كتاب تبيين الحقائق شرح كنز الدقائق للزيلعي الحنفي

وَلَوْ جَمَعَ رِيقَهُ فِي فِيهِ ثُمَّ ابْتَلَعَهُ لَمْ يُفَطِّرْهُ

وكذا قال الحنابلة

فقد جاء في كشاف القناع على متن الاقناع للبهوتي

بابُ مَا يُكْرَهُ فِي الصَّوْمِ ( وَمَا يُسْتَحَبُّ فِي الصَّوْمِ وَحُكْمِ الْقَضَاءِ ) أَيْ قَضَاءِ رَمَضَانَ وَالنُّذُورِ ، ( لَا بَأْسَ بِابْتِلَاعِ الصَّائِمِ رِيقَهُ عَلَى جَارِي الْعَادَةِ ) بِغَيْرِ خِلَافٍ ؛ لِأَنَّهُ لَا يُمْكِنُ التَّحَرُّزُ مِنْهُ كَغُبَارِ الطَّرِيقِ .

  • والخلاصة

    بلع الريق الصافي الذي لم يختلط به شيء لا يفطر به الصائم، والله أعلم.