عنوان الفتوى: وقت الوليمة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل تجوز الوليمة قبل أن تزف العروس إلى بيت الزوج ؟ وهل حصل في التاريخ الإسلامي مثل ذلك ؟  

نص الجواب

رقم الفتوى

14933

04-فبراير-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

سدد الله خطاك وأصلح لك الحال والمآل، واعلم أن الأفضل في الوليمة أن تكون بعد البناء ولكنه يصح فعلها قبل ذلك مع الإجزاء، قال العلامة الدردير في شرح مختصر خليل بن إسحق المالكي عند قوله: (الوليمة مندوبة بعد البناء ).(والمعتمد أن كونها بعد البناء مندوب ثان (مستحب)، فإن فُعلت قبل أجزأت ووجبت الإجابة لها). وعليه فمن أولم قبل البناء أجزأه ذلك وإن كان الأفضل أن يؤخرها ويولم بعد البناء، فقد أولم صلى الله عليه وسلم بعدما (... أصبح عروسا بأم المؤمنين زينب بنت جحش فَدَعَا القوم فَأَصَابُوا مِنْ ا لطَّعَامِ) رواه البخاري.

أمَّا هل حصل في التاريخ  فعل الوليمة قبل زف العروس؟ فقد ذكر بعض أهل العلم أن النجاشي أولم على عقد قران النبي صلى الله عليه وسلم بأم المؤمنين أم حبيبة  قبل أن يبني بها في المدينة. والله تعالى أعلم.  

  • والخلاصة

    الأفضل في الوليمة أن تكون بعد البناء ولكنه يصح فعلها قبل ذلك مع الإجزاء، والله تعالى أعلم.