عنوان الفتوى: سجدة الدعاء

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 هل يجوز لي وأنا غير طاهرة (لست علي صلاة) أن أسجد سجدة دعاء ؟!

نص الجواب

رقم الفتوى

14799

13-يناير-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فاعلمي فقهني الله وإياك في دينه أن المشروع من السجود غير المرتبط بالصلاة هو: سجدة التلاوة بالاتفاق وسجدة الشكر عند القائلين به، أما غير ذلك فقد اعتبر أكثر أهل العلم أنه ليس مما يتقرب إلى الله به، يقول الشيخ ابن الحاج المالكي رحمه الله في المدخل: (الشريعة لم ترد بسجدة منفردة لا سبب لها، فإن القرَبَ لها أسباب وشرائط وأوقات وأركان لا تصح بدونها فكما لا يتقرب إلى الله تعالى بالوقوف بعرفة ومزدلفة ورمي الجمار والسعي بين الصفا والمروة من غير نسك واقع في وقته بأسبابه وشرائطه فكذلك لا يتقرب إليه بسجدة واحدة منفردة).

ويقول العلامة الهيتمي في المنهج القويم: (يحرم التقرب إلى الله تعالى بسجدة من غير سبب ولو بعد صلاة).

ويقول العلامة ابن عابدين الحنفي رحمه الله: (وقد قالوا في السجدة لما لم تكن مقصودة: لم يشرع التقرب بها مستقلة وكانت مكروهة).

وبناءً على ما سبق فسجدة الدعاء المذكورة في السؤال ليست مشروعة حتى يتطهر لها الساجد أو لا يتطهر. والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    لم يشرع التقرب إلى الله تبارك وتعالى بما يسمى سجدة الدعاء، وتشترط الطهارة للسجود المأثور كسجدة التلاوة وسجدة الشكر عند القائلين بها. والله تعالى أعلم.