عنوان الفتوى: النظر في القرآن

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل من يقرأ القرآن في نفسه (أي من يقرأ بمجرد النظر بعينيه) دون القراءة بجهر الصوت له أجر قراءة القرآن أم يجب الجهر (بصوت خافت أو مرتفع) عند قراءة القرآن للحصول على الأجر؟

نص الجواب

رقم الفتوى

14798

08-يناير-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فبارك الله فيك، وجعل القرآن العظيم ربيع قلبك، ونور صدرك، وجلاء حزنك وذهاب همك، واعلم أن مجرد النظر بالعينين بدون تحريك اللسان لا يعتبر قرءاة وإن كان له أجر دون أجر القراءة، قال العلامة المواق في التاج والإكليل على مختصر خليل: (قراءة القرآن لا بحركة لسان عدم)، وأما بالنسبة لمسألة النظر فالنظر في المصحف بدون تحريك اللسان يؤجر صاحبه على التدبر لكتاب الله، وعليه فينبغي للإنسان آلا يفوت عليه أجر الامتثال للأمر بقراءة القرآن فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: "اقرأوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعا لأصحابه اقرأوا الزهراوين: البقرة وسورة آل عمران فإنهما تأتيان يوم القيامة  ...تحاجَّان عن أصحابهما"رواه مسلم، وقال صلى الله عليه وسلم: "من قرأ حرفا من كتاب الله فله به حسنة والحسنة بعشر أمثالها" رواه الترمذي في السنن، والله تعالى أعلم.    

  • والخلاصة

    مجرد النظر في القرآن لا يعتبر قراءة فلا بد من تحريك اللسان بالقرآن حتى يكون ذلك قراءة، والله تعالى أعلم.