عنوان الفتوى: السيارة المستخدمة والزكاة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

كان عندي سيارة ممولة من بنك دبي الاسلامي لمدة 4 سنوات وكنت أدفع قسط شهري حتى أكملت الأقساط 39500 وبعد ذلك صرفت عليها 2000 درهم للتصليح وبعتها بمبلغ 16000 درهم منذ يومين. هل من المفروض أن أدفع زكاة أم لا ؟ وكم أدفع؟

نص الجواب

رقم الفتوى

14752

13-يناير-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

لا تجب عليك الزكاة في هذه السيارة ما دمت تستخدمها استخداما شخصيا، ولم تنو بها التجارة، فقد قرر الفقهاء رحمهم الله تعالى أن كل ما يستخدمه الشخص في حاجته ولا يريد به التجارة فلا زكاة فيه، مستدلين بما رواه مالك في الموطأ والبخاري في الصحيح عن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال النبي صلى الله عليه وسلم: (ليس على المسلم في فرسه  صدقة)، قال العلامة ابن أبي زيد القيرواني رحمه الله تعالى في رسالته: (ولا زكاة في العروض حتى تكون للتجارة)والسيارة نوع من العروض. والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    لا تجب عليك الزكاة في هذه السيارة ما دمت تستخدمها استخداما شخصيا، ولم تنو بها التجارة. والله تعالى أعلم.