عنوان الفتوى: حكم الاستماع للقرآن أثناء الأذان

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل يجوز الاستماع  للقرآن الكريم في وقت الأذان؟

نص الجواب

رقم الفتوى

14704

08-يناير-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

بارك الله فيكِ ووفقكِ لكل خير، واعلمي  أنه يجوز الاستماع للقرآن الكريم أثناء الأذان، لكن الأول ترديد ما يطلب ترديده من الأذان، وحكاية قول المؤذن لمنتهى الشهادتين، وذلك لأن استماع القرآن لا يفوت بمعنى أنه يمكن للإنسان فعله في أي وقت، وأما استماع وإجابة المؤذن يفوت بانتهاء الأذان، جاء في شرح الخرشي على مختصر خليل عند قوله: (وحكايته لسامعه لمنتهى الشهادتين...يندب حكاية الأذان لسامعه بأن يقول مثل ما يقول المؤذن لخبر إِذَا سَمِعْتُمْ الْمُؤَذِّنَ فَقُولُوا مِثْلَ مَا يَقُولُ) رواه مسلم،  وقال الإمام بدر الدين العيني في شرح سنن أبي داود للعيني: (وينبغي أن لا يتكلم السامع في حال الأذان والإقامة، ولا يقرأ القرآن، ولا يُسلم، ولا يرد السلام، ولا يشتغل بشيء من الأعمال سوى الإجابة، ولو كان في قراءة القرآن ينبغي أن يقطع القراءة ويسمع الأذان ويجيب).

وقد جاء في الجامع لأحكام القرآن للقرطبي أن الأمر بالاستماع للقرآن وجوباً خاص بالصلاة التي يجهر فيها بالقراءة، وقال: (أجمع أهل التفسير أن هذا الاستماع في الصلاة المكتوبة وغير المكتوبة)، حيث كانوا يتكلمون فيها فنزل قوله تعالى: {وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآَنُ فَاسْتَمِعُوا لَهُ وَأَنْصِتُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ} [الأعراف: 204].  

وعليه فالاستماع للقرآن أثناء الأذان جائز لكن تقديم حكاية الأذان على الاستماع للقرآن أولى لئلا يفوت عليه، والله تعالى أعلم. 

  • والخلاصة

    يجوز الاستماع للقرآن عند سماع الأذان لكن الأولى ترديد ما يطلب ترديده من الأذان على الانصات للقرآن، وحكاية قول المؤذن لمنتهى الشهادتين، والله تعالى أعلم.