عنوان الفتوى: قيمة الإطعام في كفارة اليمين

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

كم قيمة كفارة إطعام 10مساكين ؟ وهل يجوز أن يكونوا من نفس البيت ؟

نص الجواب

رقم الفتوى

14671

08-يناير-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

بارك الله فيك ووفقك، واعلمي أيتها الفاضلة أن قيمة إطعام عشرة مساكين عن كفارة اليمين هي عشرة أمداد من غالب قوت البلد، ويجوز إخراج قيمتها، وهي مقدرة من باب التقريب بـ (150) درهما.

ولا يجزئ أن تعطى العشرة الأمداد أو قيمتها لأقل من عشرة مساكين ولا لأكثر، سواء أكانوا من بيت واحد أو من غيره، وينبغي أن يكون العشرة متصفين بالاحتياج، ففي كفاية الطالب الرباني على رسالة ابن أبى زيد القيرواني أن الإطعام له شروط  منها أن تدفع لعشرة، (...فلا يجزئ إعطاؤه لأكثر ولا لأقل ولا لواحد مرارا فإذا أعطى خمسة مدين مدين بنى على خمسة، وإن أطعم عشرين نصف مد نصف مد لم يجزه.
ثانيها أن يكونوا مساكين احترازا مما لو دفعها إلى أغنياء مع علمه بذلك فإنه لا يجزئه ... )

وفيه أنه يمكن أن يطعم الشخص الذي عليه الكفارة عشرة مساكين بغداء وعشاء لكل مسكين ولو جمعهم وأطعمهم غداء وعشاء أجزأه سواء مجتمعين أو متفرقين لكنه قال إنه ( لا يجزئ غداء دون عشاء ولا عشاء دون غداء). وبناء عليه فإن القيمة كذلك لا بد أن توزع على عشرة أشخاص مساكين،  ويجوز توكيل الهلال الأحمر بإيصالها للمساكين. والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    قيمة إطعام عشرة مساكين عن كفارة اليمين في حدود مائة وخمسين درهما على سبيل التقريب 150 ولا يجزئ أن تعطي لشخص واحد ولا لخمسة أشخاص عن عشرة، فلا بد من توزيعها على عشرة أشخاص مساكين سواء كانوا من بيت واحد أو من غيره فالمعتبر فيهم الاحتياج، ويجوز توكيل الهلال الأحمر بإيصالها للمساكين. والله تعالى أعلم.