عنوان الفتوى: العمرة وسلس الريح

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

  أعاني من انتفاخ دائم في معدتي ولا تمر 10 دقائق أو أقل إلا وتخرج ريح ..وأريد الذهاب لتأدية فريضة العمرة ..وسؤالي هو عند الطواف هل علي إعادة الطواف كلما ذهب وضوئي أم أكمله من حيث تركته وجزاكم الله خيرا ...

نص الجواب

رقم الفتوى

14607

07-يناير-2011

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

 إذا كان خروج الريح حالة مرضية، بمعنى أنه ملازم للشخص ونتيجة لمرض معين فلا يعتبر ناقضا للوضوء، لأنه سلس، والسلس معفو عنه سواء كان سلس بول أو ريح أو غيرهما من النواقض، قال العلامة الدسوقي عند قول الشيخ خليل رحمهما الله تعالى: ( وبسلس فارق أكثر..... ) قال: وأطلق المصنف في السلس فيشمل سلس البول والغائط والريح)، والمعنى أن السلس عام في جميع النواقض فإذا استمر أكثر الوقت فلا يعتبر ناقضا للوضوء، وبناء عليه فإن طوافك - أخت السائلة - صحيح؛ لأن وضوءك لم ينتقض، وبالتالي لست مطالبة إذا خرجت منك الريح أثناء الطواف أن تخرجي وتتوضئي، ولا أن تُـعِيدي هذا الطواف . والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

     سلس الريح لا ينقض الوضوء، وبالتالي يجوز الطواف حتى ولو خرج الريح في أثنائه؛ لأنه لا يعتبر ناقضا. والله تعالى أعلم.