عنوان الفتوى: صلاة الاستسقاء

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

كيفية صلاة الاستسقاء ؟ وما الهدف منها؟ وهل هي سنة أم واجبة؟

نص الجواب

رقم الفتوى

14593

28-ديسمبر-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

 من لطف الله سبحانه وتعالى بعباده أن شرع لهم كيف يطلبون حوائجهم، ودلهم على الطرق التي ينالونها بها، ومن ذلك صلاة الاستسقاء، فقد شرعت كما يفهم من لفظها لطلب السقي، وتشمل الصلاة تضرعا وخشوعا إلى الكريم سبحانه وتعالى ليرحم مخلوقاته من بشر وحيوان وجماد، وهي مشروعة عند جمهور أهل العلم اقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم، ففي صحيح البخاري عن عباد بن تميم عن عمه قال خرج النبي صلى الله عليه وسلم يستسقي فتوجه إلى القبلة يدعو وحول رداءه ثم صلى ركعتين جهر فيهما بالقراءة).

حكمها: تسن في حق من احتاج إلى المطر، قال الشيخ ابن أبي زيد القيرواني رحمه الله تعالى: (وصلاة الاستسقاء سنة على الأعيان ( الأشخاص)  يتأكد أن تقام).

وصفتها: أن يخرج الإمام والناس إلى المصلى أو المساجد في وقت الضحى بخشوع وتذلل إلى الله سبحانه، وإذا وصلوا للمصلى صلى بهم الإمام ركعتين ويستحب أن يقرأ فيهما جهرا بسورة سبح اسم ربك الأعلى بعد الفاتحة في الركعة الأولى، وفي الثانية بسورة والشمس وضحاها بعد الفاتحة، ثم يتشهد الإمام ويسلم، فإذا اطمأن الناس في الجلوس بعد السلام قام الإمام متوكئا على عصا فيخطب بالأرض خطبتين بمعنى لا يرقى على المنبر ولكن على الأرض واقفا، وذلك للمبالغة في التواضع إلى الله سبحانه وتعالى، ففي الموطأ سئل الإمام مالك رحمه الله تعالى عن صلاة الاستسقاء كم هي؟ فقال: ركعتان ولكن يبدأ الإمام بالصلاة قبل الخطبة فيصلي ركعتين ثم يخطب قائما ويدعو ويستقبل القبلة ويحول رداءه حين يستقبل القبلة ويجهر في الركعتين بالقراءة وإذا حول رداءه جعل الذي على يمينه على شماله والذي على شماله على يمينه ويحول الناس أرديتهم إذا حول الإمام رداءه ويستقبلون القبلة وهم قعود).

وتكون الخطبة مثل خطبة العيد إلا أنه يـُبَـدَّلُ التكبير بالاستغفار، قال الشيخ خليل رحمه الله تعالى في مختصره: ( وبدل التكبير بالاستغفار وبالغ في الدعاء آخر الثانية).

وبعد الفراغ من الخطبتين يستقبل الإمام القبلة ويحول رداءه، ثم يبالغ في الدعاء بأن الله سبحانه وتعالى يغيثهم ويرفع عنهم القحط بالمطر، وكذلك يفعل  المأمومون ما يفعل الإمام من تحويل للرداء ومن إلحاح ومبالغة في الدعاء يفعلون ذلك جلوسا، وكيفية تحويل الرداء أن يأخذ الشخص طرف الرداء الذي على عاتقه الأيسر بيده اليمنى فيجعله على عاتقه الأيمن، ويأخذ بيده اليسرى طرف الرداء الذي على عاتقه الأيمن فيحوله للجهة اليسرى، ثم يبدأ في الدعاء. والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    شرعت صلاة الاستسقاء رغبة في نزول المطر، ولرفع القحط والجفاف عن الأرض، ولطلب السقي، وحكمها سنة، وكيفيتها هي المذكورة سابقا. والله تعالى أعلم.