عنوان الفتوى: زكاة الأخت على إخوتها

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل للأخت أن تعطي زكاتها لإخوتها ؟

نص الجواب

رقم الفتوى

14489

24-ديسمبر-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

بارك الله فيكِ، و وفقكِ لإقامِ الصلاة وإيتاء الزكاة،  واعلمي - وفقك الله-  أنه يجوز للأخت دفع زكاة مالها لإخوتها بشرط  أن يكونوا فقراء وهي بذلك تكون جمعت بين خيرين جليلين خير الصدقة والصلة  قال صلى الله عليه وسلم "الصَّدَقَةُ عَلَى الْمِسْكِينِ صَدَقَةٌ وَالصَّدَقَةُ عَلَى ذِي الرَّحِمِ اثْنَتَانِ صَدَقَةٌ وَصِلَةٌ" رواه الإمام أحمد  علما بأن الفقير شرعا هو من لا يملك من المال ما يغطي نفقاته خلال عام حسب زمانه وبلده وفي تفسير القرطبي "  قال مالك: أفضل من وضعت فيه زكاتَك قرابتك الذين لا تعول ". وعليه  فإعطاء الأخت زكاتها لإخوتها الفقراء فيه خير كثير لأنها صدقة وصلة،  والله أعلم.

 

 

 

  • والخلاصة

    للأخت أن تعطي زكاة مالها لإخوتها الفقراء، وتكون بذلك جمعت بين خيرين عظيمين خير الصدقة والصلة، والله أعلم.