عنوان الفتوى: الصلاة بين الأساطين

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

سؤالي: هل تجوز الصلاة بين عمودين في المسجد أم لا تجوز؟ ولكم كل الشكر والامتنان.

نص الجواب

رقم الفتوى

14467

29-ديسمبر-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فاعلم فقهني الله وإياك في دينه أن الصلاة بين السواري للمأمومين لها حالتان:

الأولى: أن يكون المسجد ضيقا بالمصلين لكثرتهم فيجوز ذلك اتفاقا بدون كراهة.

الثانية: أن يكون في المسجد سعة فهنا تجوز مع الكراهة، ففي المدونة: ( قَالَ مَالِكٌ: لَا بَأْسَ بِالصُّفُوفِ بَيْنَ الْأَسَاطِينِ إذَا ضَاقَ الْمَسْجِدُ، قال ابْنُ يُونُسَ: يَعْنِي لَا بَأْسَ أَنْ تَكُونَ الصُّفُوفُ مُتَّصِلَةً بِالْعُمُدِ وَلَيْسَ ذَلِكَ مِنْ تَقَطُّعِ الصُّفُوفِ الَّذِي نُهِيَ عَنْهُ، وَكَرِهَ ابْنُ مَسْعُودٍ الصَّلَاةَ بَيْنَ السَّوَارِي يُرِيدُ إذَا كَانَ الْمَسْجِدُ مُتَّسِعًا، وقال ابْنُ عَرَفَةَ: مَفْهُومُ الْمُدَوَّنَةِ إذَا كَانَ الْمَسْجِدُ مُتَّسِعًا كُرِهَتْ الصَّلَاةُ بَيْنَ الْأَسَاطِينِ)، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    تجوز الصلاة بين الأساطين إذا ضاق المسجد بالمصلين بلا كراهة، أما إذا كان المسجد يستطيع أن يسع المصلين دون أن يضطروا للوقوف بين الأعمدة فتجوز مع الكراهة والله تعالى أعلم.