عنوان الفتوى: لبس الرجل خاتم الخطوبة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ما هو الحكم الشرعي في لبس المسلم لخاتم الخطوبة أو الزواج المصنوع من معدن البلاتين والذي يتوفر في بعض المحلات. (معدن لامع يشبه الفضة) مع ذكر الدليل من قرآن آو حديث نبوي شريف ؟

نص الجواب

رقم الفتوى

14465

29-ديسمبر-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

بارك الله فيك، ووفقك لما يحبه ويرضاه، واعلم أنه يجوز للرجل لبس الخاتم الذي ليس من الذهب مثل المعدن الذي ورد في السؤال، وإن كان الخاتم من الفضة فإن لبسه حينئذ يكون مستحبا لكون النبي صلى الله عليه وسلم اتخذه كذلك من فضة ،ففي صحيح مسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم "اتَّخَذَ خَاتَمًا مِنْ فِضَّةٍ وَنَقَشَ فِيهِ مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَقَالَ لِلنَّاسِ إِنِّي اتَّخَذْتُ خَاتَمًا مِنْ فِضَّةٍ وَنَقَشْتُ فِيهِ مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ...) رواه مسلم.

وجاء في حاشية الخرشي على مختصر خليل ابن إسحق المالكي: يجوز اتخاذ خاتم من الفضة بل يستحب ... ويجوز نقش الخواتم ونقش أسماء أصحابها وأسماء الله تعالى فيها، وهو قول مالك (وكان نقش خاتمه صلى الله عليه وسلم محمد رسول الله في ثلاثة أسطر ...). 

وبناء على ما تقدم فإنه لاحرج في اتخاذ الرجل الخاتم من غير الذهب وإن كان من الفضة فلبسه مستحب، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    يجوز للرجل لبس الخاتم الذي ليس من الذهب مثل المعدن الذي ورد في السؤال، وإن كان الخاتم من الفضة فلبسه مستحب والله تعالى أعلم.