عنوان الفتوى: حكم من من نسي ركنا من الصلاة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

أرجو الإفتاء في السؤال التالي.. أنا سهوت في الصلاة و نسيت الركوع في الركعة الأخيرة .. وتذكرت بعد السجدة الأولى في الركعة الأخيرة... هل سجدتي سجود السهو تجبر نقص الركن؟ وجزاكم الله كل خير.

نص الجواب

رقم الفتوى

14422

24-ديسمبر-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فاعلم أخي فقهنا الله وإياك في الدين أن نقص ركن من أركان الصلاة لا يجبر بالسجود بل لا بد من تدارك الركن إن أمكن تداركه وإلا فالإتيان بركعة بدل الركعة التي نُسِيَّ ركن منها ثم سجود سجدتي السهو بعد السلام، وللتفصيل أكثر نقول إن المصلي الذي نسي ركنا من صلاته سواء كان سجدة أم ركوعا لا يخلو من أربع احتمالات:

الأول: أن يتذكر الركن الذي نسيه أثناء الركعة أو قبل أن يعقد ركوع الركعة الموالية وفي هذه الحالة يرجع فيأتي بما نسيه ثم يواصل صلاته، ويسجد سجدتين بعد السلام.

الثاني: أن يتذكر الركن بعد عقد ركوع الركعة الموالية، ففي هذه الحالة يفوته تدارك الركن ويأتي بركعة أخرى بدلا عن الركعة التي وقع النقص فيها ويسجد سجدتين بعد السلام كذلك.

الثالث: أن يتذكر الركن بعد السلام بقليل ولم يحدث ما يبطل الصلاة ككلام طويل أو حركات كثيرة، فيجب عليه أن يكبر فيقوم ويأتي بركعة ثم يسجد للسهو سجدتين بعد السلام أيضاً.

الرابع: أن يتذكر الركن بعد السلام ويطول الفصل بحيث ينشغل بشيء آخر أو يخرج من المسجد فعليه إعادة الصلاة، والله تعالى أعلم.

  • والخلاصة

    سجودك للسهو بعد أن تذكرت نسيان الركوع لا يجبر النقص الذي حصل في صلاتك، وكان الحكم بالنسبة لك عندما نسيت ركوع الركعة الأخيرة وتذكرته وأنت في السجدة الأولى من الركعة الأخيرة أن ترجع للركوع وتأتي به وبعد إكمال صلاتك؛ تسجد سجدتين بعد السلام. والله تعالى أعلم.